من نحن؟

جمعية خطوتنا هي جمعية وطنية غير ربحية تأسست عام 2010 بدعم من منظمة الصحة العالمية ووزارة الصحة الاردنية، وهي الأولى من نوعها والوحيدة في الشرق الأوسط التي يقودها أصحاب الشأن أنفسهم من ذوي الإعاقة النفسية تطبيقاً لروح ومبادئ وأحكام "اتفاقية حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة" التي صادق عليها الأردن دون تحفظات ونشرها في الجريدة الرسمية عام 2008. ويؤمن أعضاء جمعية خطوتنا أن الصحة النفسية بما تشتمل عليه من أنواع ودرجات مختلفة من الاضطرابات النفسية، إنما هي نوع من أنواع الإعاقات، وذلك إعمالاً وتطبيقاً لما تنص عليه اتفاقية حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة من تعريف شمولي للإعاقة مبني على أساس حقوقي لا ينظر إليها على أنها مشكلة جسدية أو نفسية بل يضعها في منظور أشمل ،يأخذ في الاعتبار ما تلعبه العوائق المادية والسلوكية من دور رئيس في نشأة حالة الإعاقة وتجذيرها. فالإعاقة تكمن في المعيقات البيئية والحواجز السلوكية التي تعيق وصول الفرد لمجموعة الحقوق والحريات التي تكفلها منظومة حقوق الانسان.
الإعاقة تكمن في المعيقات البيئية والحواجز السلوكية
التي تعيق وصول الفرد لمجموعة الحقوق والحريات
في الاردن هنالك أكثر من مليون ونصف المليون من ذوي الإعاقة النفسية ويتعرضون لانتهاكات في مختلف مناحي الحياة

لماذا ذوي الاعاقة النفسية؟

يتعرض الأشخاص ذوي الإعاقة النفسية لعدد من الانتهاكات والتمييز على أساس الإعاقة في مختلف مناحي الحياة في معظم دول العالم بنسب متفاوتة حسب ما يسود الدولة من نظم ديمقراطية وثقافة التنوع وقبول الآخر واحترام حقوق الإنسان وتضمينها في السياسات والتشريعات. في العالم هناك أكثر من 450 مليون فرد من ذوي الإعاقة النفسية كما تشير تقارير منظمة الصحة العالمية عام 2010، منهم ما يزيد على المليون والنصف في الأردن كما اضهرت دراسة رسمية أعدها فريق من أكاديميين واختصاصيين نفسيين أردنيين في عام 2009. يتعرض ذوو الاعاقة النفسية في الأردن إلى أشكال مختلفة من الانتهاكات، خاصة في مجال الرعاية الصحية المقدمة لهم. و يتجلى ذلك من خلال بعض الممارسات الغير أخلاقية والمعاملة المهينة واللإنسانية من قبل مقدمي الرعاية النفسية أنفسهم في المراكز التي تقدم خدمات الرعاية النفسية. ومن أشكال الانتهاكات التي سجلها تقرير حالة تطبيق اتفاقية حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة في الأردن الذي صدر في شهر شباط/فبراير سنة 2012 ، وكانت جمعية خطوتنا مشاركةً في عملية إعداده وإطلاقه، سجل التقرير حالات استخدام الصعقات الكهربائية وتثبيت الشخص وتقييده خلال إعطائه الصدمة، وكذلك إعطاء الأدوية المثبطة والحبس في غرف العزل واستخدام العنف الجسدي واللفظي والنفسي، ناهيك عن افتقار البيئة المعيشية داخل هذه المراكز للمستوى المعيشي اللائق و عدم احترام الخصوصية والاستقلالية، فضلاً عن غياب عناصر ومتطلبات تحقيق الدمج المجتمعي والتاهيل.

رسالتنا

تغيير الصورة النمطية ورفع الوعي لدى المجتمع حول حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة النفسية، وتعزيز مشاركتنا في عمليات صنع القرار وتطوير قدراتنا الذاتية وقدرات المؤسسات الأخرى في مجال حقوق وقضايا الأشخاص ذوي الإعاقة النفسية

رؤيتنا

مجتمع يمارس فيه الأشخاص ذوو الإعاقة النفسية كامل حقوقهم وحرياتهم المشروعة بعيدا عن أي شكل من أشكال الاساءة والتمييز


أهدافنا


  1. المدافعة وكسب التأييد والمشاركة في تطوير سياسات وتشريعات الصحة النفسية التي تعزز حقوق الأشخاص ذوي الاعاقة النفسية
  2. رفع الوعي بالحقوق ومناهضة الوصمة والإقصاء الاجتماعي
  3. التمكين وتطوير القدرات والمهارات الشخصية لذوي الاعاقة النفسية ودمجهم بالمجتمع ليشاركوا فيه بشكل فاعل


إنجازاتنا العالمية والمحلية


أصبحت جمعية خطوتنا ممثَلة ومشاركة في اللجنة الوطنية الفنية للصحة النفسية في وزارة الصحة



  • ممثَلين ومشاركين في المشاورة الإقليمية لوضع الخطة العالمية للصحة النفسية
  • جزء من حملة تكافؤ الثانية لحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة في الأردن التي تعمل على تعزيز الحق في العمل وكفالة الوصول إليه للأشخاص ذوي الإعاقة دون تمييز
  • مشاركين في المجموعات التشاورية ومعتمَدين لمسودات تقرير الظل (تقرير المجتمع المدني حول حالة تطبيق اتفاقية حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة في الأردن)  
  • مشاركين وممثَلين في المؤتمرالإقليمي الثاني للنساء ذوات الإعاقة في القاهرة
  • مشاركين في برنامج القادة للزوارالدوليين في التوعية والدفاع عن حقوق الإنسان في الولايات المتحدة الأمريكية
  • وتنظيم عدد من الانشطة التوعوية المؤسسات والجامعات الأردنية وايجاد الشراكة معها
  • اطلاق كتيب سنوي في 10\10 من كل عام يتضمن الإبداعات الأدبية والفنية للأشخاص ذوي الاعاقة النفسية
  • إقامة النشاطات الاجتماعية والثقافية والترفيهية للأشخاص ذوي الاعاقة النفسية
  • تنسيق ورشات عمل ودورات تدريبية لبناء قدرات للأشخاص ذوي الاعاقة النفسية
  • إقامة المعارض لعرض المنتجات اليدوية والفنية للأشخاص ذوي الاعاقة النفسية